موقع إلكتروني
تخطى الى المحتوى

الطقس البارد والمظهر الحار: كيفية تجنب مشاكل الجلد في الشتاء

بواسطة ايلا جودمان 05 سبتمبر 2023

مرحبًا يا ملكة الصقيع (أو الملك)! 🌨👑

عندما تتساقط أوراق الشجر ويتحول العالم إلى أرض عجائب ثلجية، تتعرض بشرتنا أحيانًا لضربة قوية.

هل تشعر بشرتك وكأنها تنقل مشاعر قلعة إلسا الجليدية؟

لا تقلق، لقد أصبحت خطتنا لحرب جلود الشتاء متاحة!

حقائق فاترة: لماذا لا يكون الشتاء صديقًا حميمًا للبشرة؟

حسنًا، يا عشاق البشرة، دعونا نصل إلى ذلك. هل تساءلت يومًا لماذا يبدو الشتاء وكأنه ذلك العدو الذي لا يمكنك تجنبه؟

دعونا نتعمق في بعض الحقائق الباردة لفك اللغز البارد!

رياح الشتاء: المجفف غير المرئي 🌬

هل تعرف تلك الريح السريعة التي تجعل رقاقات الثلج تتراقص؟ إنه لا يقدم أي خدمة لبشرتك.

هذا هو الأمر: الرياح لديها موهبة لتسريع تبخر رطوبة سطح بشرتك. لذلك، في كل مرة تقوم فيها ببناء رجل ثلج أو خوض معركة بكرات الثلج، فإن هذا النسيم العاصف يمتص ترطيب بشرتك بهدوء كما لو كنت تحتسي الشاي المثلج في يوم حار. صعبة، هاه؟

التدفئة الداخلية: المجفف الخفي 🌵

الآن، هذا هو التطور: تهرب إلى الداخل، وتشغل المدفأة معتقدًا أنك تقدم معروفًا لبشرتك.

حسنا، فكر مرة أخرى! تعمل أنظمة التدفئة الداخلية، سواء كانت سخانات مركزية أو فضائية، على تقليل مستويات الرطوبة داخل مسكنك المريح. في الأساس، إنهم يسحبون الرطوبة من الهواء.

وتخيل ماذا؟ بشرتك تشعر بالوخز أيضًا! الرطوبة المحيطة الأقل تعني أن بشرتك أكثر عرضة للجفاف. إنها مثل مفارقة الطبيعة الأم: البرد في الخارج والدفء في الداخل يتعارضان مع أهداف توهج بشرتك!

الاستحمام بالماء الساخن: عدو الشعور بالسعادة 🚿

لا يوجد شيء أفضل من الاستحمام الساخن في يوم شديد البرودة. لكن (وهذا أمر كبير ولكن)، الماء عند درجات حرارة عالية، رغم أنه يبدو رائعًا، فإنه يزيل الزيوت الطبيعية من بشرتك. تعمل هذه الزيوت، المعروفة علميًا بالدهون، كحاجز لمنع فقدان الرطوبة. هذا صحيح، هذا الدش البخاري هو سيف ذو حدين؛ يوفر الراحة أثناء سرقة الزيوت الواقية لبشرتك.

عرق أقل، مشاكل أكثر 💧

خلال فصل الصيف، تتعرق بشرتك أكثر، ويمكن أن يكون هذا العرق بمثابة مرطب طبيعي. ومع حلول فصل الشتاء، يؤدي انخفاض التعرق إلى تقليل هذا الترطيب الطبيعي. إنها واحدة من تلك الأشياء التي لا تفوتها حتى تختفي!

تغييرات النظام الغذائي في فصل الشتاء: الأطعمة المريحة أكثر من الترطيب 🍲

الشتاء مرادف للأطعمة المريحة - فكر في الكاكاو الساخن، والحساء الكريمي، وكل الكربوهيدرات التي يمكن تخيلها. لكن في كثير من الأحيان، تفتقر هذه الأطعمة إلى الترطيب الذي تحتاجه بشرتنا. عند مقارنتها بالفواكه والسلطات الغنية بالمياه في الصيف، يمكن أن يكون نظامنا الغذائي الشتوي أكثر جفافًا.

لقمة علمية سريعة 🍪🔬

بشرتك، أكبر عضو في الجسم، لديها حاجز طبيعي يسمى الطبقة القرنية. ويتكون هذا من الخلايا والدهون، التي تعمل مثل الطوب والملاط.

عندما تقوم رياح الشتاء والسخانات بعملها، يتآكل "الملاط"، مما يؤدي إلى ظهور فجوات في حاجز الجلد. وهذا يعني هروب الرطوبة ودخول المهيجات بسهولة أكبر. وبالتالي، يحدث الجفاف والحكة وأحيانًا الاحمرار.

باختصار (أو كرة الثلج) 🌨

يمكن أن يكون الشتاء سارقًا للجمال، إذ يسرق من بشرتك رطوبتها ونضارتها سرًا. لكن التحذير مُسبق. باستخدام المعرفة والأدوات الصحيحة، أنت الآن جاهز للتعامل مع فصل الشتاء بشكل مباشر والخروج ببشرة مشرقة سليمة. دعونا نحول هذه الحرب الباردة إلى فوز مربح للجانبين، أليس كذلك؟ 🎖❄️

الثنائي الديناميكي: الرطوبة والحماية ☔️🛡

تأتي بلاد العجائب الشتوية بنصيبها العادل من الدراما الجلدية. لمكافحة الهجوم المخيف، يحتاج روتين العناية بالبشرة إلى ركيزتين أساسيتين: الرطوبة والحماية. هذان هما باتمان وروبن للعناية بالبشرة في فصل الشتاء.

دعونا نقفز إلى قواهم الخارقة ونكشف عن العلم وراء تحركاتهم المليئة بالإثارة!

أ. مضاعفة الرطوبة: الكريمات فوق المستحضرات 🍶✨

لماذا الكريمات؟ 🤷‍♀️

دعونا نلعب دور المحقق الصغير للعناية بالبشرة، أليس كذلك؟ قد تبدو المستحضرات والكريمات متشابهة في تلك الجرار الفاخرة، ولكن على المستوى الجزيئي، هناك عالم من الاختلاف.

المستحضرات هي في الأساس مستحلبات من الزيت في الماء. وهذا يعني أنها تحتوي على نسبة عالية من الماء، مما يجعلها أخف وزنًا وأكثر سهولة في الامتصاص. مثالي ليوم صيفي حار ورطب عندما لا تريد هذا الشعور الدهني، أليس كذلك؟

أما الكريمات، على الجانب الآخر، فهي عبارة عن مستحلبات من الماء في الزيت. وهذا يعني أنها تحتوي على نسبة عالية من الزيت، مما يمنحها ملمسًا أكثر ثراءً وكثافة. يتصرفون مثل أ حاجز وقائي على بشرتك، ويحتفظ بكل تلك الرطوبة الثمينة التي يحاول الشتاء سرقتها.

The Science Scoop 🧪: تحتوي بشرتنا على حاجز دهني، وهي طبقة خارجية دهنية تمنع تبخر الرطوبة. وعندما يرفع الشتاء رأسه البارد، يتعرض هذا الحاجز للخطر. تعمل الكريمات، بتركيبتها الغنية بالزيت، على تعزيز هذا الحاجز، وتحافظ على رطوبة البشرة.

نصيحة سريعة 🌟: عند وضع الكريم، تذكر القاعدة الذهبية - لا تسحب. يضمن التربيت توزيعًا متساويًا، بينما يمكن أن يؤدي السحب إلى تمدد الجلد، وهو أمر محظور جدًا!

ب. الواقي من الشمس ليس مخصصًا للصيف فقط: الخداع الثلجي ☀️❄️

لماذا واقي الشمس في الشتاء؟ 🤔

الغيوم تتساقط فوق رؤوسنا، وندفات الثلج تتساقط، ويبدو أن الشمس في إجازة. لذا، يمكن لواقي الشمس أن يأخذ فترة راحة أيضًا، أليس كذلك؟ خطأ! فقط لأنك لا تستطيع أن تشعر بحرارة الشمس لا يعني أن الأشعة فوق البنفسجية ستأخذ يومًا إجازة.

في الواقع، الثلج هو شريك متستر. وهي تعمل كمرآة، حيث تعكس ما يقرب من 80% من أشعة الشمس. لذا، فأنت لا تتعرض لضربات من أعلى فحسب، بل إن الثلج يرتد تلك الأشعة نحوك. إنها ضربة مزدوجة للأشعة فوق البنفسجية!

كشف العلم 🔬: الأشعة فوق البنفسجية من نوعين رئيسيين - UVA وUVB. في حين أن الأشعة فوق البنفسجية (السبب الرئيسي لحروق الشمس) تكون أضعف في الشتاء، إلا أن الأشعة فوق البنفسجية تظل ثابتة طوال العام. الأشعة فوق البنفسجية الطويلة (UVA) هي ما نسميه "العصر الصامت". فهو يتغلغل بشكل أعمق في الجلد، مما يسبب ضررًا طويل الأمد ويسرع عملية الشيخوخة.

كيف يلعب الثلج دورًا 🌨: هل سمعت يومًا عن العمى الثلجي؟ إنه فقدان مؤقت للرؤية بسبب تعرض القرنية المفرط للأشعة فوق البنفسجية. إنها طريقة الطبيعة الأم لإثبات أن الأيام الثلجية يمكن أن تكون أكثر إشراقًا مما تعتقد!

الحكم النهائي 📜: لا تستهين بالشمس أبدًا، خاصة في الشتاء. إن واقي الشمس واسع النطاق الذي يحارب الأشعة فوق البنفسجية فئة A والأشعة فوق البنفسجية فئة B هو درعك الشتوي. وتذكر، قم بإعادة تقديم الطلب! فقط لأنه بارد لا يعني أنه لا يزول.

الختام (احصل عليه؟): إن مجموعة كريم الترطيب الغني وواقي الشمس الموثوق به هو فريق أحلامك للعناية بالبشرة في فصل الشتاء. إنها أفضل رهان لك ضد الهجمة الباردة، مما يضمن بقاء بشرتك مشرقة ورطبة ومحمية طوال الموسم.

حافظ على رطوبة جسمك: الماء، وليس النبيذ فقط! 🍷💧

آه، جاذبية الشتاء - المواقد المريحة، والأوشحة المحبوكة، وبالنسبة للكثيرين منا، كأس من النبيذ أو بعض الكاكاو الساخن اللذيذ لتدفئة أرواحنا.

ولكن هل سبق لك أن توقفت عن تناول رشفة من الماء وفكرت في كيفية تأثير هذا المشروب اللذيذ على بشرتك؟ دعونا نتعمق في علم الشرب ونرى لماذا، عندما يتعلق الأمر بالترطيب، فإن الماء هو حقًا البطل المجهول لفصل الشتاء!

أ. حرب النبيذ مقابل الماء: سجلات الجلد 🍷🥊💧

وقت النبيذ؟ فكر مرتين! 🍷

هناك شيء ما في كأس من النبيذ في ليلة باردة يبدو مناسبًا تمامًا. ولكن هنا تكمن المشكلة: الكحول مدر للبول. في الحديث غير العلمي، هذا يعني أنه يشجع جسمك على فقدان كمية أكبر من الماء مما تتناوله.

النتائج؟ تجفيف. عندما لا تحصل بشرتك على كمية كافية من الماء، تصبح جافة وأقل مرونة وأكثر عرضة للتجاعيد.

الماء للإنقاذ! 💧

الماء هو شريان الحياة لبشرتك. فهو لا يساعد فقط في الحفاظ على الخلايا ممتلئة ومرنة، ولكنه يساعد أيضًا في التخلص من السموم وتسهيل التفاعلات البيولوجية الضرورية داخل خلايا الجلد.

العلم وراء الاحتساء 🔍

تحتوي بشرتك على نسبة معينة من الماء، وهي ضرورية للمرونة والمظهر الشبابي. عندما تصاب بالجفاف، يفقد الجلد سماكته، مما يؤدي إلى ظهور الخطوط الدقيقة والبشرة الباهتة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الجفاف يقلل من كفاءة حاجز البشرة، مما يجعلها أكثر عرضة للضغوطات البيئية والمهيجات.

ب. راحة الكاكاو الساخنة: سيف ذو حدين ☕️

لماذا نحبها ❤️

آه، احتضان مريح لكوب من الكاكاو المبخر! وبعيداً عن مذاقها، فإن الكاكاو الساخن يحفز إطلاق الإندورفين - المواد الكيميائية الطبيعية التي تساعد الجسم على الشعور بالسعادة.

ولكن هنا صيد الكاكاو 🎣

في حين أن الكاكاو نفسه لا يسبب الجفاف مثل الكحول، إلا أن محتوى السكر والكافيين يمكن أن يكون كذلك. يمكن أن تؤدي المشروبات السكرية إلى ارتفاع الأنسولين، مما يسبب الالتهاب وربما يؤدي إلى تفاقم الأمراض الجلدية مثل حب الشباب. الكافيين، مثل الكحول، يمكن أن يكون له تأثيرات مدرة للبول، مما يدفع الجسم إلى فقدان الماء.

التوازن هو المفتاح 🔑

لا بأس أن تنغمس في مشروباتك الشتوية المفضلة، لكن موازنتها بكوب إضافي أو كوبين من الماء يمكن أن يساعد في مقاومة آثار الجفاف. فكر في الأمر على أنه "معادلة ترطيب" لكل كوب من النبيذ أو الكاكاو، قم بمطابقته مع كوب من الماء.

ج. قوة الماء: أكثر من مجرد إرواء العطش 🌊

الماء يفعل العجائب أبعد من مجرد الحفاظ على رطوبة جسمك. يساعد في:

  • نقل المغذيات: يساعد الماء على توزيع الفيتامينات والمعادن الأساسية في جميع أنحاء الجسم، مما يضمن حصول بشرتك على نصيبها.
  • تنظيم درجة الحرارة: يساعد في الحفاظ على درجة حرارة الجسم، وهو أمر بالغ الأهمية خلال فصل الشتاء عندما يعمل الجسم بجد للتدفئة.
  • التخلص من السموم: من خلال مساعدة الكلى على التخلص من السموم، يلعب الماء دورًا في الحفاظ على بشرة نقية.

طقوس وقت الاستحمام في الشتاء: حرارة أقل، علاج أكثر! 🛁

آه، إغراء الحمام البخاري عندما يقضم جاك فروست أصابع قدمينا. ولكن قبل أن تقومي بفتح صنبور الماء الساخن، دعونا نتعمق في التفاصيل الدقيقة لما يفعله الماء الساخن بالفعل ببشرتنا الحبيبة.

لماذا لا تكون الأشياء الساخنة دائمًا ساخنة 🔥❌

يمكن أن يعمل الماء الساخن كاللص في الليل، حيث يسرق خلسة بشرتنا من زيوتها الواقية الطبيعية. وعلى الرغم من أنه قد يبدو حالمًا، إلا أن هذا الدفء يمكن أن يترك بشرتنا أكثر جفافًا من الصحراء.

الحب الفاتر 💙

الماء الفاتر هو الحل الأمثل لدرجات حرارة الحمام - هذا صحيح تمامًا! دافئ بما فيه الكفاية ليكون مريحًا ولكن بدون آثار قاسية على بشرتك. فكر في الأمر على أنه يعطي بشرتك عناقًا لطيفًا بدلاً من الضغط الحارق.

أضف بعض الزيت إلى المزيج 🍶

ارفع من مستوى لعبك أثناء الاستحمام من خلال تقديم الزيوت المرطبة. فهي لا تجعل الماء يبدو فاخرًا فحسب، بل إنها تمنح بشرتك أيضًا دفعة من الترطيب التي تحتاجها بشدة. يمكن لللافندر أو البابونج أو حتى القليل من زيت جوز الهند أن يملأ حمامك بالرطوبة والرائحة السماوية.

مكافأة حمام الفقاعات 🛁

اختر حمام فقاعات لطيف ومرطب لا يحتوي على منظفات أو كحولات قاسية. ابحث عن تلك التي تحتوي على الزيوت الأساسية والمكونات المرطبة. لأن من يقول أن الفقاعات لا يمكن أن تكون ممتعة وعملية في نفس الوقت؟

دور خزانة ملابسك: ليس الموضة فحسب، بل الوظيفة أيضًا! 🧣👢

الملابس – إنها واجهة عرضنا الخارجية، وتعبيرنا عن أنفسنا للعالم. لكن في الشتاء، فهي أكثر بكثير من مجرد بيان أسلوب.

ويلات الصوف 🐑

على الرغم من أن الصوف دافئ للغاية، إلا أنه يمكن أن يسبب حكة شديدة، خاصة إذا كانت بشرتك حساسة. لكننا لسنا على وشك اقتراح التخلي عن تلك السترات المريحة. بدلا من ذلك، دعونا اختراق النظام.

خلاص حريري وراحة قطنية 🌾

تعمل الأجزاء الداخلية من الحرير أو القطن كحاجز بين بشرتك والمواد التي قد تكون مزعجة. فكر فيهم كأبطال مجهولين في خزانة ملابسك الشتوية، حيث يحمونك من الأحاسيس الخشنة ويسمحون لبشرتك بالتنفس.

طبقة مثل المحترفين 🧥

عندما يكون الجو باردًا في الخارج، تصبح الطبقات أفضل صديق لك. ملابس حرارية خفيفة الوزن، تليها قمصان قطنية، ثم حياكة مكتنزة تعني الدفء دون غضب الصوف.

أكل طريقك إلى بشرة الشتاء المتوهجة 🍓🥑

انتقل إلى منتجات العناية بالبشرة؛ فلنترك بعض المساحة على الطبق للأطعمة المحببة للبشرة.

بيري جميل 🍓

التوت الموسمي لا يقتصر فقط على إضافة اللون إلى يوم شتاء رمادي. إنها قوى مضادة للأكسدة. تساعد مضادات الأكسدة على محاربة الجذور الحرة التي يمكن أن تسبب تلف الجلد والشيخوخة المبكرة. إذن، التوت الأزرق والفراولة والتوت؟ نعم من فضلك!

اذهب المكسرات للمكسرات 🥜

يحتوي الجوز واللوز وبذور الكتان على أحماض أوميجا 3 الدهنية التي تساعد على تقوية حاجز الدهون في الجلد. يعد هذا الحاجز ضروريًا للحفاظ على الرطوبة في الداخل وإخراج المواد المهيجة. باختصار؟ إنهم مثل حراس الأمن لبشرتك.

ميزة الأفوكادو 🥑

الأفوكادو ليس فقط لتحطيم الخبز المحمص. غنية بالدهون الصحية، وخاصة حمض الأوليك، فهي تساعد على تجديد شباب البشرة الجافة ويمكنها أيضًا تعزيز إنتاج الكولاجين الطبيعي للبشرة.

بالحديث عن الكولاجين، هل تعلمين أن الببتيدات (وحدات البناء الصغيرة التي يتكون منها) يمكن أن تزيد من إنتاج الكولاجين في بشرتك؟ توقيعنا كريم الكولاجين مليئة بهذه الجمالات الصغيرة - احصل على زجاجة وانظر ما هو كل هذا العناء!

تخلصي من مشاكل الشتاء 🎁

Wقد يبدو الأمر وكأنه كابوس للعناية بالبشرة، أيها ملائكة الثلج الأعزاء، ولكن مع الأدوات والمعرفة الصحيحة (مثل الحقائق الفاترة لدينا)، فهو مجرد موسم آخر للتباهي ببشرتك الرائعة.

أرض العجائب الشتوية بالخارج؟ لماذا لا تستهدف نفس العجب على بشرتك؟

بوجودنا بجانبك، وهذا الدليل بين يديك، فلنجعل هذا الشتاء يدور حول هذا التوهج! إليك الأيام الثلجية والليالي المريحة والبشرة التي تبدو رائعة تمامًا! 💙❄️🌌

المقال السابق
المشاركة التالية
شخص ما اشترى مؤخرا
منذ [الوقت]، من [الموقع]

شكرا على الإشتراك!

تم تسجيل هذا البريد الإلكتروني!

تسوق المظهر

اختر الخيارات

شوهدت مؤخرا

خيار التحرير
العودة إلى إشعار المخزون
هذا مجرد تحذير
تسجيل الدخول
عربة التسوق
0 أغراض